بورسعيد تخسر معركة " تخليص حق " علي شاشة " الأبراشي " !!

بقلم / عبد الفتاح حافظ 2015-08-14 00:11:56

لست من هواة الخوض في موضوعات علي شاكلة مهرجان " الأمل والعمل " , لكني مضطر للحديث طالما تعلق الأمر ببلدي ومدينتي الباسلة , فالاعتراضات الشكلية والجوهرية حول تكريم الضيوف وملابسهم غير المناسبة لمهرجان أقيم علي هامش الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة , وبوجود اللواء المحافظ فوق منصة التكريم , كانت في محله من جانب المحايدين .. الا أنه من غير المقبول أن تطول الاعتراضات سمعة محافظ مشهود له بحسن السمعة ودماثة الخلق ونظافة اليد , وغير ذلك قل ما تشاء عن ادارته لشئون المحافظة , واختلف كما تريد حول قدراته وامكاناته , لكني أرفض أن يمتد الخلاف الي حياته الخاصة , فللرجل أسرة وجب علينا احترامها , تماما مثلما طالت مداخلات " العاشرة مساءا " سمعة الفدائي سمير حلبية رئيس النادي المصري , دون ذنب اقترفه , وأزعجني أيضا تحول الاستوديو الي ساحة تراشق بالألفاظ , صوب الجميع خلالها سهامهم نحو بورسعيد " الأرض والعرض " , لمجرد تحقيق أهداف ذاتيه بعيدة تمام عن الادعاء بالدفاع عنها , فما شاهدته في برنامج الأخ وائل الأبراشي , عبارة عن " تخليص حق " مع محافظ تناسي البعض أنه ينتمي لمدينتهم الباسلة , مثلما يجهلون أن خطأه الأكبر دافعه عدم خبرته السياسية وتواضع حنكته في التعامل مع مثل هذه المواقف , اضافة الي غياب النصح والارشاد الواجب من دائرة المحيطيين به داخل الديوان العام ... الذنب .. ذنب من قلده المنصب دون تأهيل اجباري قبل تعينه " من الدار للنار " ... ولك الله يا بورسعيد ... فقد خسرت معركة أدخلك اياها أبنائك وأجبروك علي الهزيمة أمام الحاقدين ... والمتهم الرئيسي في القضية .. برضه أبنائك ... بلا استثناء !!  


*  بورسعيد علي موعد مع مستقبل واعد رغم أنف قياداتها ... هكذا شعرت وأنا أتابع بدايات حفر قناتها الجديدة , وتيقنت أن مجرد الاعلان عن تفاصيل المخطط العام لتنمية محور اقليم قناة السويس , سيقفز بالمدينة الباسلة الي مستقبل أفضل باذن الله , لكن مبعث قلقي أن شباب المدينة غير مستعدين للتعامل مع متطلبات المرحلة الجديدة , التي ستحول شرق بورسعيد الي منطقة جاذبة للاستثمارات الأجنبية والمحلية , وعلي الأبناء من شباب المدينة سرعة التأهل لاقتحام سوق العمل الذي سيفتح أبوابه , ولن ينتظر طويلا , فالفرصة يمكن أن تضيع بذهابها الي أقرانهم بالمحافظات المجاورة الأكثر تأهلا لشغل تلك الوظيفة ... وبنفس المنطق أدعو ذلك رجال الأعمال المنتمين الي بلدي , لتكوين كيانات اقتصادية تكون قادرة علي منافسة الزاحفين من الخليج والصين وغيرهم لاقتناص فرصة الاستثمار بأرض تتمتع بعبقرية الموقع الجغرافي ومؤهلة لقيادة الاقتصاد القومي خلال النصف الثاني من القرن الحالي .. أيها الشباب البورسعيدي الواعد ... اعطي ظهرك للكرتونة فقد انتهي عصر المنطقة الحرة رغم محاولات البعض المنتفعين الاتجار بأحلام صغار التجار والبائعين , فقد اعتاد حيتان الاستيراد وعصابات التهريب الجمركي ومحترفي اللعب الشمال التلاعب بأحلام الصغار , تماما مثلما دفعوهم قبل أشهر قليلة للتظاهر بينما هم يجلسون أمام مكاتبهم مستمتعين بالتكييف .. أيها الشباب .. فقط ... عيشوا الواقع ولا تسيروا مثلما سار أبائكم من قبل , علي طريق عكس اتجاه الدولة المصرية   .  

* وهبني المولي عز وجل نعمة أداء مناسك العمرة في اطار مهمة صحفية الي المملكة العربية السعودية , ورغم أنها الرابعة في ترتيب ما أديته قبلها , الا أنها كانت الأقرب الي نفسي , ربما لفارق ال 25 سنة بين اخر عمرة وتلك الأخيرة , ولا أنكر أن عوامل كثيرة منها : السن واشتياقي الي تجديد العلاقة الايمانية وحاجتي الي الارتماء في أحضان المولي بالبكاء وأنا ممسك بكساء الكعبة , واللجوء الي شفيعي وأنا أصلي بين منبره والروضة الشريفة ... تلك وما يزيد أضافت لتلك العمرة مذاقا خاصة ومتعة أدعو الله سبحانه أن يمنحها لكل مشتاق ... فقد كانت زيارة اعادة شحن البطارية الايمانية ... رزقكم الله ب " شحنة " من عنده  ..   

* أعزائي ... جمعني الله واياكم علي المحبة .. مع وعد بلقاء يتجدد أسبوعيا ... أشكركم ... ولبورسعيد الحب كله ...