" المصري" تعود لممارسة الحياة النيابية بتوقيع بروتوكول تأهيل شباب بورسعيد.. وتؤكد : أنتظروا مزيد من فرص العمل خلال العامين القادمين

كتب / محمد عبد الفتاح 2016-10-21 10:47:07

أكدت النائبة سعاد المصري عضو مجلس النواب عن محافظة بورسعيد , في تصريحات خاصة بموقع " الرأي البورسعيدي " أن الأسابيع الماضية التي غابت فيها عن المدينة الباسلة لأسباب مرضية , كانت تتابع خلالها هاتفيا المشكلات الجماهيرية وتساهم مع زملائها أعضاء المجموعة البرلمانية في حل الأزمات ودعم جهودهم للحصول علي مكاسب لصالح البسطاء من أهالي بورسعيد .

.. وأشارت النائبة سعاد المصري الي أنها عادت بالفعل لمزاولة مهام عملها كنائبة تحت قبة البرلمان وبين دواويين الوزارات , للحصول علي حقوق الأهل في بورسعيد , أو للتنسيق مع زملائها لدعم مطالب المدينة في احداث تنمية شاملة لتنعش الحياة الاقتصادية والتجارية بالمدينة الحرة , وخلق فرص عمل جديدة لشباب بورسعيد .   

وأضافت عضو مجلس النواب عن بورسعيد , والتي تحتل منصب مسئول الاتصال السياسي بائتلاف " دعم مصر " , أنها نجحت مساء أمس الخميس , في توقيع بروتوكول مع مؤسسة " القادة " لتدريب وتأهيل شباب محافظة بورسعيد , ايمانا بأن هذا الجيل يجب اعداده لتولي المناصب القيادية بكافة الوظائف العليا بالمحافظة خلال السنوات القليلة القادمة , وحان الوقت لمنح الشباب الداعم والمحب لوطنه فرصة لاثبات جدارته بتحمل مسئولياته نحو الوطن .

 وأوضحت سعاد المصري أن شباب بورسعيد قادر علي اثبات ذاته وتصحيح المفاهيم الخاطئه عنه والتي يحاول البعض رسمها لاحباطه , وعلينا أن نمنحه فرصة التأهيل والتدريب واعداده لمواجهة صعوبات اقتحام سوق العمل , لضمان تحقيقه نجاحات تضاف الي مكاسب المدينة الباسلة , ووجب علي شباب بورسعيد الاقتناع بأن التدريب والتأهيل يعقبه التمكين , وهي ثقافات أكدها الواقع العملي ايمانا بقناعات الرئاسة بضرورة استثمار طاقات الشباب فيما ينفع الوطن والمواطن , وأهمية التعاون بين كيانات الدولة ومؤسسات المجتمع المحلي , لخلق فرص عمل في مجالات الصناعات الصغيرة والمتوسطة لانجاح تجربة دعم الاقتصاد المصري بسواعد الشباب بعد تأهيلهم وفق الأساليب المعمول بها بأعتي الدول الأوروبية عن طريق المحاضرين والمدربين والبرنامج الذي يتناسب مع الأوضاع والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد .

 .. وأختتمت سعاد المصري تصريحاتها بأن القادم أفضل والمستقبل القريب سيشهد طفرات في التنمية الشاملة لمحافظة بورسعيد , وتوفير فرص عمل أمام شباب المدينة الباسلة داخل المناطق الصناعية جنوب المحافظة وشرقا بمنطقة شرق التفريعة وغربا في مجالات الصناعات التكميلية المقرر انشائها خلال العام القادم بجوار مصنع البروبلين , الي جانب مشروعات سياحية وتجارية داخل كردون المدينة .