تطوير بوابة بورسعيد الغربية وموتسيكلات المهربين واليوترنات .. يتسببون في أزمة مرورية أمام الجبانات .. واستياء بين المتجهين الي حي الزهور

كتب / الأهرام المسائي 2016-08-25 14:52:44

بورسعيد ـ محمد عباس
 
استمر التكدس اليومي للآلاف من السيارات وسط ارتباك مروري أمام منفذ الجميل الجمركي الواقع غرب النطاق السكني لمدينة بورسعيد بعدما توقفت أعمال تطوير المنفذ‏,‏ وتوالت سلبيات النظام الجديد لخطوط السير واليوترنات في محيط المنفذ الملاصق لقرية الفيروز السياحية التابعة للمحافظة والمدافن القديمة لبورسعيد ‏.‏

وسادت حالة من الفوضي المنطقة المؤدية لحارات التفتيش بالمنفذ والذي يعد البوابة الغربية الرئيسية لبورسعيد باتجاه محافظات دمياط والدقهلية وكفر الشيخ والبحيرة والاسكندرية , وبوابة الدخول للمدينة للوافدين من تلك المحافظات نتيجة تكدس سيارات المغادرين الخاصة , ومركبات النقل والأجرة المختلفة.. ومئات المهربين ممن يستخدمون الموتوسيكلات وسيارات الربع نقل في محاولاتهم الاجرامية اليومية لتهريب بضائع المنطقة الحرة , وسيارات الصيادين وباعة الأسماك قاطني قري الغرب الثلاث الديبة والجرابعة والمناصرة .

كما أن هناك شكوي من نظام المرور الجديد أمام المنفذ والذي أجبر السيارات المغادرة لقرية الفيروز السياحية والمتجهين كالمعتاد لحي الزهور علي دخول المنفذ الجمركي رغما عن أنفهم خاصة في حال تخطي اليوترن الجديد الواقع في نهاية الجبانة القديمة وهو ما يضطر الجميع للعودة اجباريا والسير عكس الاتجاه لتفادي مأزق دخول المنفذ الجمركي اجباريا لغير المسافرين , والعودة لاستخدام اليوترن والاضطرار للوصول للمدخل الرئيسي لحي الزهور من أمام مباني مديرية الشباب والرياضة والمعسكر الدولي .

ومن جانبه أكد محمد هلالي مدير المكتب الفني لمحافظة بورسعيد سابقا انه وعندما تم تطوير منفذ الجميل منذ3 شهور مضت وتم افتتاحه ظهرت مشكلة المتجه الي الزهور ومنطقة الحرفيين وسوق الجملة , فبدأوا يعدلون المسار قبل شهر رمضان وجاء الاسبوع الاخير من رمضان واجازة العيد فتوقف العمل واستقرت المعدات والتشوينات علي جانبي الطريق المؤدي للمنفذ وحتي هذه اللحظة ومازال العمل متوقفا والسير في المنطقة مضطربا للغاية والسيارات تضطر الي مواجهة بعضها والسير عكس الاتجاه وعند الساعة الخامسة مساء كل يوم يزدحم المنفذ بالسيارات المغادرة ويصل الطابور الي ما بعد قرية الفيروز فتتداخل السيارات القادمة من خارج بورسعيد مع السيارات المغادرة وتتوقف الحركة تماما فيتطوع بعض الشباب لتنظيم المرور بالسماح بمرور بعض السيارات الداخلة الي البلد ثم ايقافها للسماح بمرور دفعة من السيارات المغادرة وشرطة أمن المواني التي تتحكم في المنفذ لا شأن لها بهذه الفوضي وتؤكد أن ما يجري ليس من ضمن اختصاصها .

وأمام المنفذ طالب العابرون اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بسرعة اعادة النظام المروري السابق أمام منفذ الجميل وفتح الطريق المؤدي لحي الزهور , ومعاقبة كل المقصرين المسئولين بحي الزهور عن توقف الاعمال أمام الجبانة القديمة بعدما جري تشويه المدخل الغربي لبورسعيد علي مدار الشهور الماضية وتعطلت مصالح الجميع .