الإنشاءات البحرية ببورفؤاد تحقق زيادة 30 % في الايرادات .. وتنجح في تصنيع لانشات الألومنيوم السريعة وتتفاوض لتصنيع الأوناش العملاقة

كتب / الرأي البورسعيدي 2016-08-24 01:09:02

المهندس ابراهيم عبد الجواد رئيس مجلس ادارة شركة الانشاءات البحرية ببورفؤاد

المهندس ابراهيم عبد الجواد رئيس مجلس ادارة شركة الانشاءات البحرية ببورفؤاد

حوار أجرته - أمانى العزازى – مدير تحرير موقع الرأي البورسعيدي

حققت شركة القناة للإنشاءات البحرية ببورسعيد احدي الشركات السبع التابعة لهيئة قناة السويس , والتي تعمل في مجال صناعة وإصلاح السفن فضلاً عن نشاطها الجديد في صناعة لانشات الألمونيوم .. رقما قياسيا عالميا في تصنيع اللانشات التي بدأت فى تصنيعها عام 2011 , وأصبحت تحقق 67 % من إيراد النشاط العام للشركة .

وفي حواره مع " الرأي البورسعيدي " قال المهندس إبراهيم عبد الجواد رئيس مجلس إدارة شركة القناة للإنشاءات البحرية ببورسعيد : أنه خلال الأربع  سنوات الأخيرة تم تصنيع 32 لانش ألومونيوم بقيمة إجمالية 200 مليون جنية وبمعدل 8 لانشات سنويا وهو معدل قياسي عالمي .. مضيفا بأن الشركة تعاقدت مع إحدي الشركات السويدية لتصنيع اللانشات فى بورسعيد بتكنولوجيا سويدية للدخول للسوق الافريقى ونسعي للحصول على عقود داخل مصر وخارجها لبدء تفعيل الاتفاقية بتصنيع لانشات الألمونيوم بسرعة 50 عقدة .

وأوضح عبد الجواد أن شركته بصدد توقيع إتفاقية تعاون مشترك مع إحدي الشركات الفرنسية المتخصصة فى صناعة لانشات الألمونيوم المقاومة للتلوث , حيث تتخصص هذه الشركة في مكافحة التلوث فى البحار والمحيطات , كما حصلت شركة الانشاءات البحرية ببورسعيد , على تصريح من إحدي الشركات البلجيكية لإصلاح وصيانة الستائر المعدنية للأرصفة البحرية تحت المياه ونحن الشركة الوحيدة التى حصلت على ترخيص من الشركة البلجيكية فى العالم ونعمل حاليا فى هذا النشاط الذى أصبح مطلوبا بقوة .
 
وكشف  عبد الجواد عن تضاعف إيرادات الشركة بنسبة تجاوزت 30% وتحقيق 101 % من المستهدف من إيراد النشاط الأساسي للعام المالى المنتهى فى 30 /6/2016 كما تجاوزت الأرباح  المستهدف بنسبة 130.8 %   .

وقال عبد الجواد أن شركته جاهزة بالعمالة المؤهلة والإمكانيات الفنية لتنفيذ أي مشروعات يتم المشاركة فيها فى المشروع القومي لتنمية محور قناة السويس وكشف كذلك عن التعاون المشترك الذي يتم بين شركات الهيئة والترسانات البحرية ببورسعيد , حيث تقوم شركة الإنشاءات بتنفيذ 5 بنتونات خاصة بالكوبرى العائم الذي يتم تصنيعه حالياً للربط بين بورفؤاد وبورسعيد , بديلاً عن المعديات وسيلة الربط الوحيدة بين المدينتين  .

وأكد " عبد الجواد " تفاؤله بالمستقبل و بأن ستصبح مصر فى مصاف الدول المتقدمة إقتصاديا خلال الخمس سنوات القادمة شريطة أن يعمل الشعب ويؤدي كل واحد منا ما عليه من حقوق وواجبات .. وأشار الي أن شركته تدرس سبل الشراكة مع شركات عالمية فى مجالات تصنيع الأوناش العملاقة لنقل الحاويات بالموانئ , لافتا الى أن صناعة بناء السفن فى مصر قادرة على حل ثلث مشاكل مصر الاقتصادية , وهى صناعة امكانياتها متوافرة فى مصر من حيث العمالة الكثيفة , وهى سبيلنا الوحيد لبناء أسطول بحرى وتجارى مميز .

وأوضح عبد الجواد إلى أهمية الإهتمام بالعنصر البشري الذي يعتبر وقود الصناعة البحرية وهو ما دفعه إلى إعداد خطة طموحة لرفع كفاءة وتحسين مستوي الأفراد العاملين داخل شركة الإنشاءات البحرية ببورفؤاد , وتقديم الخدمات الإجتماعية والترفيهية للعاملين , فضلاً عن الإهتمام بملف التعيينات الجديدة  فى المهن الرئيسية والمهمة داخل الشركة , وهذه الخطة ساهمت فى تقنين أعداد العمالة , ففي 2006 بلغ عدد العمال 562 عامل وفي 2015 إنخفضوا إلي 538 عامل مع الأخذ فى الإعتبار خروج نسبة كبيرة من العمالة للمعاش خلال السنوات الأخيرة , فالمرحلة  الحالية تحتاج للكفاءات لرفع مستوي الأداء ولن يتأتي ذلك إلا بالإختيار السليم المبني على الدراسة والمعرفة والتدريب المستمر  .