أحمد حاحا : نساهم فى توريد الأسمنت للشركات العاملة بشرق بورسعيد بأسعار تنافسية ونستعد لانشاء مصنع جديد لانتاج المبيدات الحشرية

كتب / أماني العزازي 2016-01-22 13:28:02

أحمد حاحا نائب رئيس مجلس ادارة مصنع المصرية الأسبانية للأسمنت ببورسعيد

أحمد حاحا نائب رئيس مجلس ادارة مصنع المصرية الأسبانية للأسمنت ببورسعيد

أحمد حاحا نائب رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية الأسبانية لمصانع الأسمنت للرأي البورسعيدي :  

* نتطلع للتوسع وزيادة الانتاج .. وندرة الأراضى تقف حائلا أمامنا

*  حجم العمالة بالمصنع 750 عامل ونساهم فى تغطية احتياج السوق المحلى بطاقه 700 ألف طن سنويا وبمعدل 90 طن لكل ساعة   

* نطالب باخضاع مستلزمات الانتاج من الجبس والكلينكر المستورد لاجراءات جمركية ميسرة



أجرت الحوار : أمانى العزازى مدير تحرير موقع الرأي البورسعيدي

تعمل شركة مصانع أسمنت الأسبانية المصرية ( سيبيجيكو) بنظام المناطق الحرة بالقانون رقم 8 لسنة  1997والمعدل بالقانون رقم 13 لسنة 2004 , وقد أنشئ المصنع فى غضون عام 79 , وبدأ انتاجه عام 84 وتبلغ مساحته 42 ألف متر بالمنطقة الصناعية جنوب الرسوة والتى تضم الصناعات الثقيلة ..
 
و فى تصرحات خاصة ل " المال " و " الرأي البورسعيدي " كشف أحمد حاحا نائب رئيس مجلس االادارة عن المعوقات الى تعترض التوسع فى الانتاج وأبرزها ندرة الأراضى ببورسعيد والاجراءات الجمركية التى يخضع لها المواد الخام اللازمة للتصنيع وارتفاع أسعار الكهرباء .

 وأكد أحمد حاحا نائب رئيس مجلس ادارة شركة مصانع أسمنت الأسبانية المصرية أن المصنع مورد رئيسى للأسمنت لشركات المقاولات العاملة فى مشروع تنمية محور قناة السويس , وتستعد مجموعة شورى الاقتصادية التى يعتبر المصنع أحد قلاعها الصناعية لاقامة مصنع جديد لانتاج الشموع الزيتية والمبيدات الحشرية بالمنصقه الصناعية بشرق بورسعيد وما زلنا فى انتظار تخصيص الأرض ..  ويعتبر المصنع  من المشروعات خارج القطر وتخضع مستلزمات انتاجه التى يتم استيرادها من الخارج للاجراءات الجمركية التى تطبق على السلع الواردة لأننا نقع فى نطاق المنطقة الحرة  .

* وأشار الى أن الاجراءات الجمركية المعقدة تتسبب فى تباطؤ عملية الانتاج ووصول المنتج للمستهلك بحالة رديئة مما يسبب خسائر للشركة تنعكس على مستوى دخل العاملين وتقليل نسب الأرباح وطالب وزارة الصناعه باخضاع مستلزمات انتاج  مصنع الأسمنت بالمنطقة الصناعية جنوب الرسوة ببورسعيد لجهات العرض التى تخضع لها مصانع الأسمنت الواقعة داخل جمهورية مصر العربية  

.* .. ولفت نائب رئيس مجلس الادارة الى ان قرار البنك المركزى بتحديد سقف الايداع النقدى أثر بشكل سلبى على مسيرة الانتاج داخل المصنع نتيجة تأخر المواد الخام المستوردة اللازمة لتصنيع الأسمنت مما أثر بشكل سلبى على احتياجات السوق المحلى من الأسمنت حيث نقوم بالتصدير للسوق المحلى ونساهم فى دفع عجلة البناء
فى الوقت الذى أشاد فيه بالعمال الذين ضربوا مثلا للوطنية أثناء وبعد ثورة يناير فلم يعتصموا أو يحتجوا  ..

* الجدير بالذكر ان حجم العماله بشركة مصانع الأسمنت تبلغ 750 عامل تتنوع ما بين عمالة مباشرة وغير مباشرة , ويساهم الانتاج اليومى فى تغطية احتياج السوق المحلى من الأسمنت بطاقه حوالى 700 ألف طن سنويا وبمعدل 90 طن لكل ساعة ويتم نقل المنتج النهائى الى صوامع مغلقة تماما سعة 12 ألف طن تمهيدا لتعبئته وتسويقه  .

* وقال حاحا أن صناعة الأسمنت ترتبط ارتباطا مباشرا باسعار الطاقة التى ساهم ارتفاعها فى زيادة أسعار الأسمنت وان لم يصل الى حد الاضرار بالمنتج حيث أن المصنع صديق للبيئة ويتم استخدام الطاقة الكهربية فى عملية طحن الخامات فقط , وأوضح أن النشاط الصناعى يقوم على طحن خام الكلنكر وخلطه بالجبس وتحويله الى أسمنت ويتم نقله فى شاحنات مغلقة الى داخل المصنع حيث يتم تخزينه فى المخزن الخاص بتخزين المواد الخام والذى يتسع لتخزين 50 ألف طن من المواد الخام ويتم نقله بواسطة سيور مغطاه تماما الى ثلاثة صوامع محكمة الغلق وذلك بنسب محسوبة الى داخل الطاحونة بواسطة سيور مغطاه , حيث تتم عملية الطحن والتعبئه فى أكياس ورقية .


 * وأضاف أن مايقوم به المصنع من طحن وخلط الكلنكر مع الجبس وتعبئة الأسمنت هى المراحل النهائية فى صناعة الأسمنت وهذه المراحل لا تنطوى على ارتفاع فى استهلاك الطاقة ولا تؤدى الى درجة عالية من التلوث الذى ينجم عن مصانع الأسمنت المتكاملة التى تقوم بتصنيع الكلنكر وتتم عملية الطحن بواسطة طاحونه الكرة المغلقة ولا تستخدم فيها أى نوع من الوقود , ولا تحتاج الى عمليات حرق المواد الخام .
وفى سياق متصل .. أكد " حاحا " أن  وراء ارتفاع تكلفة النقل بالطرق البرية الرسوم الباهظة التى يتم تحصيلها على الطرق والتى تزيد من سعر المنتج النهائى وطالب بضرورة التعامل مع الاسمنت باعتباره سلعة استيراتيجية تتعلق بالأمن القومى
* فى المقابل أعرب نائب رئيس مجلس ادارة شركة مصانع الأسمنت عن استعداده لنقل ما يقرب من 1000 طن يوميا الى القاهره لتلبية احتياجات السوق المحلى من الأسمنت اذا ما تم تيسير نقل المنتج عبر قطار البضائع بسكة حديد بورسعيد , وطالب بتطوير محطة البضائع لسرعة وانسيابية عملية نقل الخامات المحلية اللازمة للتصنيع الى بورسعيد والعكس لنقل المنتج النهائى الى داخل محافظات مصر مشيرا الى أن المصنع يقع بعيدا عن الميناء الغربى والذى تتواجد فيه محطة بضائع السكة الحديد , ولا يوجد مكان يسمح بتداول ونقل الأسمنت الى القطار ليصبح النقل بالسيارات البديل الأوحد لنقل المنتج الى أسواقه .
 
* وكشف " حاحا " أن ضيق وندرة الأراضى بمحتفظة بورسعيد , تقف حائلا أمام رغبة الشركة فى التوسع وزيادة حجم الطاقة الانتاجية , مشيرا الى أن المجموعة تملك 3 مشروعات ببورسعيد , وهى مصنع بنتا للكيماويات والمنطقة الأولى بالرسوه  , وستار ستيل بالحوض الجاف , والأسبانيه المصرية لصناعة الأسمنت جنوب الرسوة .  

* وعن حجم مشاركة المصنع فى امداد الشركات العاملة شرق بورسعيد بمستلزمات البناء قال " حاحا " المصنع مساهم رئيسى فى توريد الأسمنت لشرق بورسعيد لتغطية احتياجات شركات البناء وفى انتظار استلام الأرض المخصصه لاقامة مصنع شورى للكيماويات , وهو يحمل اسم المجموعة والذى سيقوم بانتاج المبيدات الحشرية والشموع الزيتية لينضم الى قائمة مصانع المجموعة التى تشمل 26 قلعة صناعية فى بورسعيد والقاهرة والسويس وبنى سويف والشرقية , وتمتد خارج القطر فى رومانيا وجيبوتى وأثيوبيا , ولفت الى أن المصنع يستعد لرفع طاقتة الانتاجية لتلبية احتياجات مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد خلال الأيام القادمة بأسعار تنافسية تلبية للواجب الوطنى فى خدمة بلدنا الغالى مصر .
خاص : بجريدة المال - موقع الرأي البورسعيدي