مدعوما من الوفد والقبائل العربية : " وهدان " يحقق انتصارا بورسعيديا تحت قبة مجلس النواب الجديد باقتناص مقعد الوكالة بفارق 4 أصوات عن منافسه

كتب / عبد الفتاح حافظ 2016-01-12 00:36:07

استطاع النائب البورسعيدي سليمان حميد وهدان عمارة أن يصبح حديث المدينة الباسلة , عقب فوزه بالمقع الثاني لمنصب وكيل مجلس النواب في دور الانعاقد الجديد , ليقفز من جنوب المحافظة وتحديد من قرية بحر البقر , مباشرة الي كرسي الوكالة , متخطيا كل نواب بورسعيد الذين كان أعلاهم منصبا عبد الوهاب قوطة حين حصل علي مقد وكيل اللجنة الاقتصادية , ثم الحسيني أبو قمر بتربعه علي وكالة لجنة الشباب والرياضة .

.. جاء فوز " سليمان وهدان " بمقعد وكيل مجلس النواب , خارج توقعات المراقبين والمتابعين , حتي ما قبل اجراء الجولة الانتخابية الذي دخلها منافسا 14 مرشحا , ليحقق المفاجأة بالوصول الي جولة الاعادة مع النائب المخضرم علاء عبد المنعم , وهو ما استثمره السيد البدوي رئيس حزب الوفد الجديد , بتكثيف اتصالاته لانجاح مرشحه الحزب سليمان وهدان , ومارس ضغوطا علي أطراف مؤثرة تحت قبة البرلمان , ساعده في ذلك النواب الممثلين للقائل العربية , التي ينتمي اليها النائب البورسعيدي , المنحدر من أصول عربية , حتي أنه يمثل العائلات العربية بجنوب وبورسعيد , وصعد منها بعد فوزه في جولة الاعادة لانتخابات برلمان 2015 , أمام منافسه اللدود النائب السابق الحسيني أبو قمر القادم من عباءة عائلات الفلاحين بقري الجنوب البورسعيدي , وبفارق 1816 صوت فقط  .

.. وبين عوامل فوز " وهدان " أيضا , رغبة عدد من أعضاء مجلس النواب , انهاء سيطرة ائتلاف دعم مصر علي هيئة مكتب المجلس بعد انتخاب الرئيس والوكيل الأول من بين نوابها , لينحاز البعض الي انتخاب المرشح الوفدي سليمان وهدان ليحصل علي المقعد بفارق 4 أصوات فقط عن منافسه علاء عبد المنعم ، وبحسب الراصدون للمعركة الانتخابية , فقد كان الاعلامي مصطفى بكرى المنتمي لائتلاف دعم مصر أول النواب المهنئين للوكيل " وهدان " لأنه جاوره في الصف الذي يجلس فيه قبل أن يذهب الي مقعده الجديد , ليتحول بين عشية وضحاها من سليمان وهدان صاحب مؤسسة وهدان لتجارة السيارات والاستيراد والتصدير، وأحد المنشقين عن الحزب الوطنى ، والمنضم الي حزب الوفد عام 2014 , وكيلا ثان لمجلس النواب , حاصلا علي 285 صوت من اجمالي 566 صوتا صحيحا , مقابل حصول منافسه علي 281 صوتا , بينما كانت الأصوات الباطلة 8 أصوات من بين 574 نائب أدلوا بأصواتهم !