رحيمه : سنتخذ الإجراءات القانونية لمنع تنفيذ طريق للسيارات على شاطئ بورسعيد .. المشروع تكلفته 100 مليون جنية وجدواه الاقتصادية = صفر !

كتب / هشام العيسوي - ثروت الطحان 2015-09-22 09:56:14

أشعل مشروع طريق الكورنيش الجديد على شاطئ بورسعيد ، المواجهة بين نقابة المهندسين وفريق 2020 من جهة وبين محافظة بورسعيد التي انتهت من جميع الإجراءات وحصلت على جميع الموافقات المطلوبة ، لتنفيذ المشروع بعد انتهاء أجازة عيد الأضحى المبارك .. حيث أصدرت النقابة بيانا أكدت من خلاله عدم جدوى ، نظرا لارتفاع تكاليف ، وخطورته على مشروع محور قناة السويس والأمن القومي المصري " على حد وصف البيان " ، وجور المشروع على حق المواطن في الاستمتاع بالشاطئ ، ودعت النقابة " هيئة قناة السويس ، والقوات المسلحة ، وجهاز التخطيط العمراني ، وحماية الشواطئ ، وشئون البيئة ، ومحافظة بورسعيد" لمناقشة هذا الطريق الذي يطمس هاوية المدينة التي تتطلع لإقامة شاطئ عالمي يكون متنفس للمستثمرين والعاملين بالمشروعات العالمية المزمع إنشاءها شرق بورسعيد .

ويؤكد اللواء مجدي نصر الدين محافظ بورسعيد أن الطريق الجديد المقام بطول 5400 متر وبعرض 15 متر ويشمل شق طريق للسيارات على الشاطئ ، بتكلفة مبدئية للمشروع 40 مليون جنية قابلة للزيادة ، مع الإبقاء على الممشى السياحي الموجود على الشاطئ بعد تطويره ، سيساهم في إيجاد محور بديل لطريق عاطف السادات " طرح البحر " للقضاء على ظاهرة الاختناق المروري التي تعانى منها المحافظة منذ عدة سنوات .. كما سيتم ردم مساحة من البحر بطول لزيادة مساحة الشاطئ .

" الجدوى الاقتصادية صفر "
وقال المندس حسين رحيمة نقيب المهندسين أن النقابة باعتبارها بيت خبرة للمجتمع البورسعيدي ، ومكتب استشاري للمحافظة ، إلا أن المحافظة تتجاهل رأى النقابة وكلية الهندسة في هذه المشروعات ، وسوف تتخذ جميع الإجراءات القانونية لعدم تنفيذ هذا الطريق ، في حال عدم استجابة المحافظة لدعوة عدم تنفيذ الطريق .. مشيرا إلى أن النقابة عقدت أكثر من ورشة عمل لمناقشة خطورة هذا الطريق على المدينة بشكل عام ، في ظل عدم وجود ضرورة حتمية لتنفيذ المشروع بوجود محورين آخرين هما شارع 23 يوليو وعاطف السادات هما يحتاجان إلى حلول مرورية لإنهاء الأزمة بدلا من إنفاق ملايين الجنيهات في مشروع جدواه الاقتصادية صفر.


" المد والجزر "
وأضاف م . هشام محجوب رئيس فريق 2020 - إحدى منظمات المجتمع المدني المعنية بوضع رؤية لبورسعيد - ، والتي تمثل المجتمع البورسعيدي مع الجهات المعنية بمحور قناة السويس، أن طريق الكورنيش المزمع تنفيذه على الشاطئ يمثل كارثة بيئية وعمرانية وسياحية ، ويهدد بشكل محور تنمية قناة السويس ، والمجرى الملاحي لقناة السويس باتجاه الشمال .. خاصة وان قانون حماية الشواطئ تؤكد على وجود مساحة 200 متر كحرم طبيعي للشاطئ إلا أن القرى السياحية والمباني الخراسانية تعدت على حرم الشاطئ وأصبحت المساحة تراوح ما بين 70 -  140 متر .

وشدد م . محجوب على أن الشاطئ يعتبر قيمة مضافة لجذب المستثمرين والعاملين بمشروعات محور القناة إذا ما أحسن استخدامه بأنشطة الجذب السياحي " الرياضية والترفيهية " .. كما أن عملية المد والجزر وارتفاع منسوب البحر تهدد الطريق المزمع إنشاءه بالانهيار خلال عدة سنوات ، وهو ما دفع المكتب الاستشاري المسئول عن المشروع ، لاقتراح تنفيذ جدار خرسانة بارتفاع 2،2 متر لحماية الطريق بمعنى عزل الشاطئ عن المدينة تماما ، وهو ما لم تعلن عنه المحافظة حتى ألان لأنه سيؤدى إلى زيادة تكاليف الطريق لأكثر من 100 مليون جنية يمكن استغلالها في مشروعات أخرى ذات جدوى اقتصادية كبيرة .

" الجدار العازل "
* ومن جانبه أكد أحد المهندسين بالمكتب الهندسي الاستشاري المكلف بتنفيذ المشروع انه تم بالفعل عمل جسات الأرض على الشاطئ ، وسوف يشمل مشروع طريق الكورنيش إنشاء جدار عازل بطول الطريق وبارتفاع 2متر و 20سم لحماية الطريق الجديد من نحر البحر .. كما سيتم إيصال الطريق من خلال عدة محاور عرضية بشارعي عاطف السادات و23 يوليو .