اللواء جمال عز الدين : بورسعيد لتداول الحاويات حققت 304 مليون جنية أرباحا بزيادة 37 % وتداولنا 66 ألف حاوية مكافئة عام 2014 .

كتب / أماني العزازي 2015-09-05 19:08:24

اللواء بحري جمال عز الدين رئيس مجلس ادارة شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع

اللواء بحري جمال عز الدين رئيس مجلس ادارة شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع

رئيس مجلس ادارة شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع :
* نتطلع للتوسع شرقا ومستعدون للمنافسة والقبول بشروط الدولة لطرح مشروع محطة الحاويات الثانية  CT2.
* نناشد الفريق مميش سرعة تكريك دائرة الدوران منعاً لهروب الخطوط الملاحية .
* 6 أوناش ساحة باستثمارات10 مليون دولار و 2 ونش رصيف عملاق بقيمة 15 مليون يورو .. ينتظر وصولهم للمحطة منتصف 2016 ..



حوار أجرته الزميلة أماني العزازي مدير تحرير موقع " الرأي البورسعيدي " ومدير مكتب جريدة " البحري اليوم " ببورسعيد

فى تصميم واضح كشف اللواء بحرى جمال عز الدين رئيس مجلس ادارة شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع عن اصرار الشركة القابضه للنقل البحرى على المنافسه وبقوة على محطة الحاويات الثانية المزمع طرحها فى اطار مشروعات المخطط العام لتنمية محور قناة السويس .
ويؤيد ذلك الاصرار ما تحققه محطة حاويات الميناء الغربى من معدلات متميزة فى حجم التداول والأرباح السنوية برغم مايواجهها من معوقات تتمثل فى صعوبة دخول السفن من المدخل الشمالى مما يهدد بهروب الخطوط الملاحية الى المحطات المنافسة  .. وفى هذا الحوار الذى اختص به " عز الدين " موقع الرأي البورسعيدي ..  يتحدث سيادته عن باقى التفاصيل :

 
* هل أنتم مستعدون للمنافسة على محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد حيال طرحها ؟
-  لدينا الخبرات والقدرة التنافسية ونتائج الأعمال التي تدفعنا للاصرار علي التواجد وبقوة في ميناء شرق بورسعيد , تدعمنا استراتيجية الشركة القابضة للنقل البحري البري برئاسة السيد اللواء بحرى محمد ابراهيم يوسف نحو التوسع شرقا .. وقد سبق أن خضنا غمار المنافسة عندما طرحت وزارة النقل محطة الحاويات الثانية .. وقد تم الغاء المناقصة ثم تجددت الفرصة بعد افتتاح قناة السويس الجديدة , و بدء العمل في مخطط تطوير ميناء شرق بورسعيد في اطار المخطط العام لتنمية محور قناة السويس والاعلان عن استكمال باقي محطات الحاويات .
 ونحن في انتظار قيام هيئة قناة السويس بالاعلان عن شروط الطرح الجديد بالشكل والأسلوب الذي تراه الدولة ايماناً منا بأهمية وجود شركة حاويات وطنية تحمي مدخلات الأمن القومي بتلك المنطقه الاستراتيجية ومؤهلة بكوادر بشرية على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة لخوض غمار المنافسة مع باقى الشركات التى ستتقدم للفوز بالمحطات الجديدة .

*  ولكن في رأيك .. ما هي المحددات.. الرئيسية التي يتوقف عليها نجاح محطة الحاويات ؟
- نجاح محطات الحاويات يتوقف علي توافر عدة عوامل رئيسيه أبرزها : أطوال الأرصفة والأعماق والساحات ومعدات التداول الي جانب وجود الخبرات والكفاءات البشرية والاهتمام بعنصر التدريب وتنمية مهارات العاملين .. وكذا وجود خطة تسويقيه تتوافر لها عناصر النجاح لجذب الخطوط الملاحية واعادة الخطوط التي هجرت المحطة لأسباب ما وتقديم خدمات جديدةه بأسعار تنافسية متوازنة.

* .. وهل تتحقق تلك المقومات في محطة حاويات غرب بورسعيد ؟َ
-  نحن نعمل جاهدين للحفاظ على الكيان القائم لمحطة حاويات غرب بورسعيد والعمل على تطويرها وقد تم بالفعل تطوير رصيف محطة حاويات الشركة بطول 950 متر وأصبح قادراً علي استقبال سفن الحاويات العملاقة حتي الجيل العاشر بغاطس يصل الي 14.6 وعمق 16 متر مما أدي الي زيادة انتاجية المحطة. وفي مطلع عام 2015 تم البدء في تجهيز وتهيئة قطعة الأرض الجديدة التي استلمتها الشركة من القوات المسلحة وتقدر مساحتها ب172 ألف متر مربع والتي سيتم تخطيطها كساحة لتخزين الحاويات لتصبح المساحة الكليه لساحات المحطة 572 ألف متر مربع . وسيتم تزويد الساحة الجديدة بعدد 12 ونش ساحة RTG تم التعاقد على 6 أوناش منتظر وصولهم بالتزامن مع انتهاء تجهيز الساحة الجديدة نهاية العام الحالي. وباضافة هذه المساحة سيتم رفع الطاقه الاستيعابية للمحطة ككل الي مليون ونصف حاويه مكافئة .

* وماذا عن خطط تطوير معدات التداول بما يتواكب مع توسعات المحطة في الأرصفه والساحات ؟
-  قمنا بالتعاقد علي 6 ونش ساحة (RTG)  باستثمارات قدرها 10 مليون دولار ومن المنتظر وصولهم للمحطة نهاية العام الحالي و 2 ونش رصيف عملاق STS حمولة 65 طن بطول ذراع  58 متر بقيمة 15 مليون يورو ومنتظر وصولهم للمحطة منتصف 2016 .. ونحن بصدد التعاقد علي عدد من أحدث معدات التداول للعمل بالساحة الجديدة والقديمة بالاضافه الي استقدام 10 جرارات و10 مقطورات وبذلك يصبح اجمالي عدد أوناش الرصيف العملاقه 10 أوناش ضمن الخطة الاستثمارية لتطوير معدات محطة حاويات الشركة .
 
*  وماذا عن الصعوبات التي تواجه المحطة وتحد من جذب خطوط ملاحية جديدة ؟ّ
-  بعد تعميق رصيف الحاويات بطول 950 متر وكذا المساهمة في تعميق البوغاز الشمالي المؤدي للميناء الغربي أصبحت المحطة قادرة علي استقبال السفن العملاقة حتي غاطس 14.6 متر , وهذه السفن ذات أطوال كبيرة ويتم استقبالها من الجنوب فقط  أما الغاطس  المسموح بدخوله من المدخل الشمالي فى حدود 13متر ودائرة الدوران أمام الرصيف تسمح بالدوران للسفن بطول حتى  330 متر , مما أدي الي عدم امكانية دوران السفن بما يؤثر على انتاجية المحطة , الأمر الذي يتطلب زيادة مساحة الدوران بالتكريك أمام رصيف الحاويات في المنطقه الكائنة أمام بازن ( حوض حسين ) لتعميق البوغاز الشمالي المؤدي للميناء الغربي , بما يسمح باستقبال السفن ذات الغاطس الأكبر  , ويتناسب مع القدرات الحالية لرصيف حاويات ميناء غرب .
 ونحن نناشد الفريق مهاب مميش المساهمة فى دفع عجلة تطوير ميناء غرب بورسعيد , والذي يدخل ضمن منظومة موانئ المحور بسرعة تكريك دائرة الدوران وتعميق المدخل الشمالى الغربى , بما يلبي احتياجات الخطوط الملاحية المتعاملة مع الميناء الغربي وجذب المزيد منها لنداء المحطة التي تصب أرباحها في النهاية في خزينة الدولة دعماً للاقتصاد المصري .

* برغم هذه المعوقات هل حققتم معدلات النمو المطلوبة فى التداول والأرباح وايرادات الأنشطة ؟
- بالطبع لقد بلغت نسبة النمو فى الأرباح 37% وفى التداول 8%  .. وفى الايرادات 25% .. وتجاوزنا المستهدف من الخطة الاستثمارية فقد تداولنا 66 ألف حاوية مكافئة وحققنا حجم ايرادات بلغ 615 مليون جنية وصافى أرباح قدره 304 مليون جنية , ونطمح أن نحقق هذا العام المزيد بعد أن ننتهي من تكريك دائرة الدوران والمدخل الشمالى الغربي لجذب المزيد من الخطوط الملاحية والسفن العملاقة .. وقد تم تحقيق هذه النتائج بفضل جهود العاملين بالشركة والدعم الكامل والمتواصل من الشركة القابضة للنقل البحري والبري .

حوار خاص .. بجريدة البحري اليوم – وموقع الرأي البورسعيدي