بورسعيديات 56 تجمعن التبرعات فى رمضان لرعاية الأيتام والمسنين .. وفي 2015 يرفعن شعار : " الياميش .. ميهمنيش "

كتب / هشام العيسوي - ثروت الطحان 2015-07-13 16:16:43

للمرآة البورسعيدية قصة كفاح بدأتها منذ افتتاح قناة السويس في عام 1869 بالإقامة بقرية القابوطى التي كانت تفتقر لأدنى مقومات الحياة في ذلك الوقت ، وسطرت أروع القصص بموقفها البطولي خلال العدواني الثلاثي عام 1956 ، مرورا بحربي 67 ، 73 ، ثم دورها الرائد في ثورة 30 يونيه .. إلا أن ست الكل تتميز بطبيعة خاصة خلال أيام شهر رمضان المبارك .

وتقول الدكتورة سعاد حسين عضو مجلس الشعب الأسبق ورئيسة جمعية التثقيف الفكري ببورسعيد إن المرة البورسعيدية كان معروف عنها التبذير خلال شهر رمضان لحرصها على شراء مختلف أنواع الياميش والمكسرات لعمل الكحك البسكوت ومختلف الحلويات خلال شهر رمضان ، وتجميع الأسرة والأبناء والأحفاد على المائدة التي تحرص على عمل كل صنف فيها بيديها .. إلا انه وبعد حالة الكساد التجاري الذي تشهدها المدينة فإنها ترفع شعار " الياميش ميهمنيش ، وهناك الأهم من الياميش " ومازالت المرآة البورسعيدية تحرص على بعض العادات المتوارثة كزيارة الأهل والأصدقاء وتبادل الأطباق في بعض المناسبات وان كان ذلك تراجع إلى درجة كبيرة في الوقت الراهن .