في ندوة مجمع إعلام بورسعيد :20 % من سكان مصر مدخنون .. و25% من المصريين مصابين بانسداد الشريان التاجي بسبب التدخين ..

كتب / محمد عبد الفتاح 2015-06-18 13:28:16

 أكد الدكتور سامى عبد الرازق مدرس كلية الطب بجامعة قناة السويس أن 20% من سكان مصر مدخنين , علاوة على أن المعطيات الإحصائية تؤكد أن 90% من الوفيات بسرطان الرئة و75% بالتهاب القصبات المزمن و25% بانسداد الشريان التاجي سببها التدخين , وقد أوصت الندوة بضرورة تفعيل قانون منع التدخين داخل المؤسسات والمباني الحكومية والعامة ، وتخصيص أماكن محدودة للمدخنين في المطاعم والمقاهي .   

جاءت تلك المؤشرات خلال الندوة التي حاضر فيها د. سامي عبد الرازق , التي نظمها مجمع إعلام بورسعيد وحملت عنوان ( التدخين وأثره على الصحة العامة ) , وذلك في اطار الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين , والذي يوافق يوم 31 مايو من كل عام ، وتسلّط الضوء في هذه المناسبة على المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ ودعم السياسات الفعّالة لخفض استهلاكه , وبحضور عدد كبير من كوادر إدارة جنوب التعليمية , أشارت مرفت الخولى مدير عام مجمع إعلام بورسعيد , الي أن الهدف الرئيسى من الاحتفال بهذه المناسبة سنويا , هو المساهمة في تخفيض انتشار إدمان التدخين ، وجذب جماعات جديدة للمساهمة في مكافحة التدخين وتوضيح المضار الناتجة عنه ، لأوسع ما يمكن من الناس .

بينما أوضح الدكتور سامي عبد الرازق المدرس المساعد بكلية الطب بجامعة قناة السويس , أن النيكوتين مادة مسببة للإدمان بشكل خطير , فالتنبيه الأولي الذي يشعر به المدخن عند التدخين يلحقه شعور بالكآبة والتعب ، مما يدفعه إلى طلب المزيد من النيكوتين , وتجدر الاشارة الي أن سيجارة واحدة فحسب كافية ليسير الشخص على خط الإدمان .. كما ألقى " المحاضر " الضوء على التدخين السلبي ، الذى يحدث عندما يتنشق غير المدخن دخان التبغ الصادر عن مدخنين في جواره , ويؤثّر على الرضع ، والأطفال والكبار ، ونظرا لكون الرضع والأطفال يتنفسون أسرع من البالغين ، فإن أنفاسهم الزائدة تعرضهم لكمية أكبر من الدخان في محيطهم من البالغين الموجودين في المكان عينه .,ويمكن أن يؤدي التدخين السلبي إلى الموت المفاجىء للرضع , وتفيد تقديرات منظمة الصحة العالمية أن نصف الأطفال الصغار يتنفسون بانتظام هواء ملوثا بالدخان الناجم عن التدخين السلبي .