عمال " سينمار " يعاودون وقفاتهم الاحتجاجية ضد عودة " المدير " الي المصنع !!

كتب / محمد الغزاوي 2011-06-18 09:00:25

تصاعدت الاحداث داخل مصنع تى اى سنمار بورسعيد بعدما عاود عمال المصنع اعتصامهم ظهر اليوم - السبت - عقب تمسك الادارة بعودة مدير المصنع مصطفى سعد - ظابط سابق بالقوات المسلحة – حيث تظاهر ضده العمال منذ اكثر من شهر بسبب تعنته معهم وقيامه بالتدخل لفصل العديد من العمال و التعامل معهم باسلوب غير لائق وتوقيع العديد من الجزاءات عليهم بدون اسباب وعرقلة تنفيذ الاتفاق المبرم بين الادارة و العمال دون مبررات و التحايل على تشويه صورة العمال لدى القوى العاملة بالوزارة ورفض تنفيذ مطالب العمال المشروعة فى الاتفاق المبرم بعد احداث الثورة والمراوغة فى اعادة بحث تلك المطالب عن طريق احدى قيادات الوزارة التى يرفض العمال تدخلها لوجود علاقة بينها وبين ادارة المصنع .

                                     

واتهم العمال اثناء اعتصامهم المديرالتنفيذي - مصطفى سعد - بأنه وراء جميع الاحداث المخالفة داخل المصنع موضحين ان تجاوزاته هى سبب رئيسى فى تلوث بحيرة المنزلة التي يطل عليها المصنع , مما أدي الي ثورة اهالى القابوطى ضد المصنع بالاضافة الى سلوكه مسالك غير مشروعة للهروب من سداد حقوق الدولة لصالح العمال معتمد على بعض الشيكات التى كانت تورد لاعضاء سابقين فى الحزب الوطنى فى صورة خدمات .

واضاف العمال ان مصطفى سعد تلاعب فى الاوراق الخاصة بتراخص المصنع لعدم ادراجه على قائمة مصانع البترول واستمرار تراخيصه كمصنع كيماويات لتخفيض مخصصات الكهرباء و غيرها من الشئون المتعلقة بالمستثمر .

يذكر ان المصنع يعتبرمن اهم المصانع الاستراتيجية التى تنتج 40% من انتاج الكلور فى مصر كما ان العمال اكدوا عدم توقف الانتاج وحرصهم الكامل على زيادته خلال تلك الفترة المقبلة و الحالية امام تنفيذ مطلبهم الوحيد الذى اكدوا عدم تراجعهم عنه امام اصرار الهندية على بقائه وهو رحيل مصطفى سعد مدير المصنع .

سبق لمحافظ بورسعيد أن شكل لجنة لاعادة بحث مخصصات الاراضى للمصنع بالاضافة الى وجود عناصر من ادارة الحرب الكيماوية للوقوف على مدى تلوث البحيرة من المصنع وكذا اضرار تشغيل المرحلة الثانية للمصنع علي المجتمع البورسعيدى الذى يعتبرها مثيلة لأزمة أجريوم دمياط !!