بعد فشل حي الزهور في ادارتها : قرية " الفردوس " ضحية خلافات اتحاد الشاغلين والمحافظة .. وتقلص الخدمات انتظارا ل " فتوي " مجلس الدولة !

كتب / أماني العزازي 2013-08-25 01:55:19

قرية الفردوس السياحية .. أومصيف النقابات والهيئات ببورسعيد , والذى يعد أحد أبرز وأشهر المصايف على مستوى الجمهورية وأكثر رواده من العاملين والشركات والبنوك والنقابات المهنية والعمالية في بورسعيد  .. هذا المصيف الذي يديره اتحاد شاغلين منذ عدة أعوام سار مؤخراً ساحة لصراع مع حى الزهور الذي يقع المصيف في نطاقه الجغرافي .

.. قد لا يعلم الكثيرين أن قرار صدر من رئيس حى الزهور بالإستيلاء على قرية الفردوس ( مصيف النقابات ) وإلغاء إتحاد الشاغلين , وتشكيل لجنة ثلاثية لإدارتها من الحى , وأياً كانت الأسباب سواء طمعاً فى إدارة القرية أو لتحقيق مكاسب شخصية أو خلاف مع إتحاد الشاغلين القائم فعلياً , إلا أن الخاسر فى النهاية هم رواد هذه القرية النقابية من عمال وموظفين , يجدون في " الفردوس " متنفساً رخيصاً وممتعاً وقريبا من قلب المدينة وبعيدا عن ضوضائها , ويأسف عشاق مصيف الفردوس , لتوقف مظاهر الحياة في ظل ادارة حي الزهور لشئون القرية , خاصة بعد أن تتوقف الأنشطة والخدمات داخل المصيف , ورغبة عددا من أصحاب المطاعم والكافتريات والمحال داخل القرية , في انهاء تعاقداتهم مع الإدارة , هرباً من المشاكل والنزاعات بين الحي واتحاد الشاغلين , والتى وصلت مؤخراً إلى اقامة دعوى قضائية تنتظر الحكم فيها قبل نهاية أغسطس الحالي .

ورغم أن المستشار القانوني للمحافظة قد انتهى رأيه القانوني - بعد عرض المشكلة عليه - إلى عدم أحقية الحي التابع له إتحاد الشاغلين فى الاستيلاء علي ادارة القرية وعزل الإتحاد , لأنه اختصاص أصيل للجمعية العمومية , إلا أن الحي يري إحالة الموضوع لإدارة الفتوي بمجلس الدولة لبيان مدي أحقيته فى عزل الاتحاد , فى الوقت الذى يطالب فيه اتحاد الشاغلين برئاسة المهندس حسام الحديدي بضرورة تسليم الحي للمقر الادارى للقرية , والتعويض المادى والمعنوي لما أصابه , بينما يأسفا الرواد على مصيفهم الذي كانوا يحلمون بتطويره في ظل محافظ " ابن بلد " !!