عائلة رجب الشناوي تلجأ للتفاوض مع المصري وكابسي وعمار .. للتنازل عن بلاغاتهم ضده قبل محاكمته عسكريا الثلاثاء القادم !!

كتب / محمد الغزاوي 2011-06-05 17:20:46

محمد المصري واحد من الذين طالتهم منشورات موقعة باسم رجب الشناوي

محمد المصري واحد من الذين طالتهم منشورات موقعة باسم رجب الشناوي

للمرة الثانية خلال 24 ساعة .. قررت المحكمة العسكرية بالاسماعيلية بعد ظهراليوم – الأحد - اعادة رجب اسماعيل الشناوي رجل الأعمال الي محبسه في بورسعيد بعد تأجيل محاكمته الي صباح الثلاثاء القادم  .

 

كان المتهم قد ألقي القبض عليه منذ 15 يوما وتم التحفظ عليه في القضية المنظورة أمام المحاكم العسكرية بعد اعتراف البلطجية بتحريضهم لترويع المواطنين والسطو علي أراضي تملكها شركة كابسي علي طريق بورسعيد / الاسماعيلية مستغلا حالة الانفلات الأمني التي كانت عليها البلاد حينذاك , بالاضافة الي أن الملاحي رجب الشناوي مطلوب للمثول أمام النيابة العامة للتحقيق معه في 7 بلاغات مقدمه ضده تتهمه بالسب والقذف , والاعتداء علي أثر قاعدة تمثال ديليسبس , بالاضافة الي ترويع المواطنين الامنين .

 .. وعلم الرأي البورسعيدي من مصادر خاصة أن مفاوضات مكثفة تدور حاليا بين أفراد من عائلة " الشناوي " وبين المهندس محمد السيد انضم اليها - قبل قليل - بعض رجال الأعمال المقربين من المتهم في محاولة جادة للحصول علي مستند قانوني يقضي بتنازل مقدم البلاغ " شركة كابسي "عن الحق المدني قبل ساعات من مثول رجب الشناوي أمام المحكمة العسكرية , وهو ماسيكرره  المفاوض من عائلة الشناوي مع اخرين من مقدمي بلاغات سب وقذف ضد المتهم خاصة أن بينهم شخصيات عامة مثل محمد عبد الفتاح المصري رئيس الغرفة التجارية ببورسعيد وطارق حسن عمار عضو مجلس الشعب السابق بالاضافة الي طارق ابراهيم مدير منطقة بورسعيد للاثار .. وغيرهم ..