محافظ بورسعيد يطالب " شرف " بنقل تبعية محطات الصرف الصحي لهيئة القناة !

كتب / عبد الفتاح حافظ 2011-06-02 04:30:22

وزير البيئة والمحافظ السابق خلال زيارة ميدانية لمحطة الصرف الصحي ببورفؤاد

وزير البيئة والمحافظ السابق خلال زيارة ميدانية لمحطة الصرف الصحي ببورفؤاد

التقى اللواء احمد عبد الله محافظ بورسعيد بالعاملين بمحطة معالجة مياه الصرف الصحى فى استجابة واضحة لمطالبهم بعد قيامهم بالاعتصام والتظاهر خلال الاسبوع الماضى احتجاجاَ على تدهور الاوضاع داخل المحطة .

 

وقد اكد المهندس محمد اسامة مدير المحطة ان العاملين بها يبلغ عددهم 116 عامل يعانون من عدم الاستقرار وعدم صرف مستحقاتهم المالية منذ سته شهور مضت بعد ان انتقلت  تبعيتها من هيئة قناة السويس التى كانت تقوم  بإدارة وتشغيل وصيانة محطات المعالجة الثلاث بمدن القناة منذ عام 93 الى وزارة التعمير والاسكان حيث قام وزير الاسكان السابق م/ محمد سليمان بإسناد المحطة للشركة الدولية لتكنولوجيا البيئية (قطاع الاعمال) مما حدا بالمحطة الى تدهور اوضاعها نظراً لكثرة اعطال المعدات .

ويتساءل مدير المحطة : لصالح من يتم منح ادارة المنشآت العملاقة والتى تكلف انشائها عام 97 مايزيد عن 190مليون دولار بينما طالب العاملون بعودة اشراف هيئة قناة السويس لادارة المحطة وتشغيلها ..  ووعدهم المحافظ بلقاء رئيس الوزراء قريباً لبحث مشكلات محطات المعالجة بالتنسيق مع محافظي مدن القناة الثلاثة الذين يعانون نفس المشكلة .

 

ومن جانبه أكد المحافظ أن الهيئة تبيع المياه بسعر التكلفة دون هامش ربح بينما الشركة القابضة فتبيعها بـ 60 قرشا للمتر المكعب ، موضحًا أنه مع حصل المواطن على مياه الشرب بسعر أقل ، كما قرر المحافظ صرف حافز المياه للعاملين بمحطة الرفع الرئيسية لمعالجة مياه الصرف الصحى ببورسعيد.