عمرو خالد : الشباب لابد أن يعملوا فى أى وظيفة .. حتى لو هيمسحوا بلاط

كتب / ..................... 2011-10-26 23:25:47

نظم فريق "بناة" من طلاب جامعة حلوان، الذى تتبناه مبادرة طلاب الإخوان المسلمين بالجامعة لقاء ظهر اليوم الأربعاء، بحضور الداعية الإسلامى عمرو خالد، الذى أكد أنه لم يأت من أجل أصحاب فكر أو اتجاه معين، وإنما من أجل طلاب جامعة حلوان بشكل عام.

شارك فى الندوة نائب رئيس جامعة حلوان د.ياسر صقر القائم بأعمال رئيس الجامعة وبهاء الدين مختار مدير عام رعاية الشباب بالجامعة، وبحضور المئات من طلبة وطالبات جامعة حلوان، وذلك بالصالة المغطاة بالجامعة.

بدأ اللقاء بقراءة القرآن الكريم والسلام الجمهورى، ثم تحدث الداعية عمرو خالد، والذى تناول أربعة محاور رئيسية، وهى"أتحرك، الأخلاق، العلم والإيمان"، وحث عمرو خالد الطلاب على ضرورة رفع قدراتهم العلمية من خلال الحصول على دورات لغات وحاسب آلى، مطالباً بضرورة العمل والسعى لإثبات الذات قائلا "إن الشباب لابد أن يعملوا أى وظيفة حتى لو هيمسح بلاط".

وأشار الداعية الإسلامى إلى أنه خرج من مصر فى 30 أكتوبر 2002 فى ساعتين فقط، ولم يكن أمام سوى اختيارين، الأول أن يبقى فى منزله بمصر، ولا يمارس أى عمل يتعلق بالدعوة، والثانى أن يترك مصر، ويعمل كما يشاء فى خلال ساعتين، مشيراً إلى أنه اختار العرض الثانى لاستكمال العمل ولم يستسلم.

ونصح عمرو خالد الطلاب بأن يتحلوا بالأخلاق إذا أرادوا النجاح والرقى لبلادهم، وضرب مثلا بنفسه أنه رغم ما تعرض له خلال السنوات الماضية من سباب وادعاءات باطلة عبر صفحات الإنترنت والجرائد، إلا أنه لم يسب أحداً نهائياً، وطلب من الطلاب أن يكون الأسبوع المقبل هو أسبوع الأخلاق بالجامعة.

من جهة أخرى، قال "خالد" إن التسعة الأوائل من ذى الحجة هم أحب إلى الله من شهر رمضان المبارك، وإن دعوة يوم عرفة مستجابة، مطالباً باستغلال هذه الأيام للتقرب من الله، واختتم عمرو خالد حديثه بالدعاء لطلبة وطالبات حلوان قائلاً "اللهم أرضى على شباب جامعة حلوان وبارك فيهم، وارزقهم مالا كثيرا، وأصلح مصر على أيديهم"، معتبراً الشباب المصرى هم أغلى ما تملكه مصر، وليس الغاز أو الأهرامات.