النجار: فتوى عدم الزواج بـ"فلول الوطنى" تخالف الشرع

كتب / ..................... 2011-10-25 04:12:58

الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية

الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية

قال الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن فتوى تحريم الزواج من "فلول" الحزب الوطنى المنحل لا تقوم على أساس من الكتاب الكريم أو السنة النبوية، بل ربما تتعارض مع بعض النصوص القرآنية الصريحة.

وعبّر النجار فى مداخلة مع قناة العربية، الاثنين، عن حزنه لاستغلال الدين فى تلك المسائل، وأن تكون الفتوى الدينية تهدف لانتصار فئة على حساب أخرى، وقال إنه إذا كان الفلول قد أخطأوا، فإن للجرائم عقاب محدد أوجبه الله تعالى من دون شطط، وبيّن أن تحريم ما أحل الله يعد من العبث فى الدين، فالزيادة فى الدين كالنقص فيه.

وشدّد النجار على أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- حذر من العبث فى مجال النكاح بالتحديد، نظراً لأهمية الأسرة، لأنها تحقق معنى الخلافة التى أمر الله بها.

وطالب مَنْ يفتون بهذه الأمور بأن يتقوا الله فى عقول الناس وحياتهم، وفى شرع الله، مشيراً إلى أن شخصاً ما أفتى أيضاً منذ فترة بعدم الزواج من بنات الصوفية، وهى فتوى خاطئة أيضاً.

وكانت فتوى الشيخ عمر سطوحى، رئيس لجنة الدعوة الإسلامية فى الأزهر الشريف، بعدم جواز زواج المسلمات من "الفلول"، أى أعضاء الحزب الوطنى الحاكم السابق، قد أثارت ردود أفعال غاضبة وساخنة داخل الوسطين السياسى والدينى، ووصفوها بالجمرة التى سوف تشعل الخلافات.

من جهة أخرى، قال سياسيون ورجال دين، إنه "ليس هناك نص دينى صريح يحرّم زواج المسلمة من المسلم، حتى السند الذى استند إليه الشيخ سطوحى فى ما يخص أعضاء الحزب الوطنى غير سليم، لأنهم حتى لو ارتكبوا جرائم أو فساداً فإنهم يخضعون للقانون ويحاكمون على أخطائهم".