فوضي في مدارس بورسعيد بعد استمرار اضراب المعلمين .. والمعتصمين يرفضون انضمام " الأخوان " الي صفوفهم .. وأولياء الأمور تهدد بالتصعيد !!

كتب / عبد الفتاح حافظ 2011-09-19 18:25:12

ارتفعت أعداد مدارس بورسعيد التي أضرب معلموها عن العمل الي أرقام لايمكن للمسئولين عن العملية التعليمية تجاهلها , فبينما دار " الرقم " بالأمس في دائرة 100 مدرسة خلال اليوم الأول من العام الدراسي الجديد , زادت أعداد المضربين من المعلمين عن العمل الي ضعف هذا العدد تقريبا بعد انضمام أخرين يمثلون تيارات فكرية وسياسية أخري بعدما شعروا بنجاح الاضراب في يومه الأول .

ورصدت المتابعات الرسمية للاضراب وتأثيره علي العملية التعليمية نشوب خلافات تعددت أطرافها , وأولي تلك الخلافات اندلعت في ساعة مبكرة من صباح اليوم حين حاول بعض المدرسين المنتمين الي جماعة الاخوان المسلمين الانضمام الي زملائهم في اليوم الثاني بعدما نحجوا فيما سعوا اليه أمس – الأحد – وحدث مصادمات بين الطرفين في بعض المدارس انتهت برفض المعلمين لانضمام زملائهم المنتمين لجماعة الأخوان , متهمين بعضهم بالسير في ركاب المرشد العام الذي عقد صفقة مع من يديرون البلاد باحتلال لجان النقابات الفرعية مقابل عدم المشاركة في اضراب المعلمين  .

فيما أعلنت رابطة  " معلمون على الطريق الصحيح " ببورسعيد أنها ستدعوا  إلى تظيم " مليونية " بميدان التحرير او أمام مجلس الوزراء ينضم اليها المعلمين  بالمحافظات الأخري اذا ما أصر وزير التربية والتعليم ورئيس وزراء مصر على موقفهما السلبى تجاه المطالب المشروعة لجموع المعلمين .. وأكدوا أنهم مستمرون فى الإضراب عن العمل داخل الفصول الدراسية ، مع وجود الطلاب داخل المدرسة , وربما يتطور التصعيد الي طردهم خارج المدرسة إذا اقتضى الأمر حتي تستجيب الحكومة لمطلب المعلم المصري  .

كما رصد المراقبون لاضراب معلمي بورسعيد صدامات عنيفة بين المعلمين وبعض أولياء الأمور الذي أبدوا استيائهم من اعتصام المعلمين علي حساب مستقبل أبنائهم علي حد قول أولياء أمور مدرسة التيمورية التي شهدت صباح اليوم مشادة بين أولياء الأمور وبعض المدرسين وهو ماحدث بمدرسة الغرفة التجارية والقناة علي مستوي المرحلة الاعدادية  , بينما حدث ارتباكا مروريا ملحوظا أمام بعض المدارس مثل أم المؤمنين الابتدائية وأشتوم الجميل والتنيس وبورسعيد التجريبية وغيرهم نتيجة حرص أولياء الأمور الاطمئنان علي أبنائهم  , وعما اذا كانوا داخل فصولهم الدراسية أن أمرهم مدرسيهم بالخروج من المدرسة , وهدد بعض أولياء الأمور بالتوجه غد الي أقسام السرطة لتحرير محاضر ضد المعلم الذي يستمر في اضرابه أثناء اليوم الدراسي , كما فشلت محاولات د. السيد بسيوني وكيل وزارة التعليم لاثناء المعلمين عن اضرابهم الا أن جهوده لم تلق الاستجابة بين جموع المعلمين  !!



ارتفعت أعداد مدارس بورسعيد التي أضرب معلموها عن العمل الي أرقام لايمكن للمسئولين عن العملية التعليمية تجاهلها , فبينما دار " الرقم " بالأمس في دائرة 100 مدرسة خلال اليوم الأول من العام الدراسي الجديد , زادت أعداد المضربين من المعلمين عن العمل الي ضعف هذا العدد تقريبا بعد انضمام أخرين يمثلون تيارات فكرية وسياسية أخري بعدما شعروا بنجاح الاضراب في يومه الأول .

ورصدت المتابعات الرسمية للاضراب وتأثيره علي العملية التعليمية نشوب خلافات تعددت أطرافها , وأولي تلك الخلافات اندلعت في ساعة مبكرة من صباح اليوم حين حاول بعض المدرسين المنتمين الي جماعة الاخوان المسلمين الانضمام الي زملائهم في اليوم الثاني بعدما نحجوا فيما سعوا اليه أمس – الأحد – وحدث مصادمات بين الطرفين في بعض المدارس انتهت برفض المعلمين لانضمام زملائهم المنتمين لجماعة الأخوان , متهمين بعضهم بالسير في ركاب المرشد العام الذي عقد صفقة مع من يديرون البلاد باحتلال لجان النقابات الفرعية مقابل عدم المشاركة في اضراب المعلمين  .

فيما أعلنت رابطة  " معلمون على الطريق الصحيح " ببورسعيد أنها ستدعوا  إلى تظيم " مليونية " بميدان التحرير او أمام مجلس الوزراء ينضم اليها المعلمين  بالمحافظات الأخري اذا ما أصر وزير التربية والتعليم ورئيس وزراء مصر على موقفهما السلبى تجاه المطالب المشروعة لجموع المعلمين .. وأكدوا أنهم مستمرون فى الإضراب عن العمل داخل الفصول الدراسية ، مع وجود الطلاب داخل المدرسة , وربما يتطور التصعيد الي طردهم خارج المدرسة إذا اقتضى الأمر حتي تستجيب الحكومة لمطلب المعلم المصري  .

كما رصد المراقبون لاضراب معلمي بورسعيد صدامات عنيفة بين المعلمين وبعض أولياء الأمور الذي أبدوا استيائهم من اعتصام المعلمين علي حساب مستقبل أبنائهم علي حد قول أولياء أمور مدرسة التيمورية التي شهدت صباح اليوم مشادة بين أولياء الأمور وبعض المدرسين وهو ماحدث بمدرسة الغرفة التجارية والقناة علي مستوي المرحلة الاعدادية  , بينما حدث ارتباكا مروريا ملحوظا أمام بعض المدارس مثل أم المؤمنين الابتدائية وأشتوم الجميل والتنيس وبورسعيد التجريبية وغيرهم نتيجة حرص أولياء الأمور الاطمئنان علي أبنائهم  , وعما اذا كانوا داخل فصولهم الدراسية أن أمرهم مدرسيهم بالخروج من المدرسة , كما فشلت محاولات د. السيد بسيوني وكيل وزارة التعليم لاثناء المعلمين عن اضرابهم الا أن جهوده لم تلق الاستجابة بين جموع المعلمين  !!