مشروع قانون التأمين الصحي الجديد : تجهيز 37 وحدة صحية و11 مستشفي ببورسعيد .. و300 جنية مساهمات المريض في العمليات الجراحية

كتب / متابعات 2018-05-11 13:29:07

أكد أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان ، أن مشروع قانون التأمين الصحى الجديد , الذي سينطلق من محافظة بورسعيد مطلع أغسطس أو سبتمبر المقبل ، ستتراوح فاتورة تنفيذه ما بين ٨٠ إلي١٢٠ مليار جنية في جميع المحافظات خلال ١٢ عامًا .
وأعلنت وزارة الصحة عبر تصريحات مسئوليها عن الخطوات التي تسير عليها خلال الفترة المقبلة لانطلاق مشروع قانون التأمين الصحى الجديد ، والتي جاءت كالتالي :

١- الانتهاء من تجهيز 37 وحدة صحية في بورسعيد ، و11 مستشفي ، قبل إنطلاق التفيذ أغسطس أو سبتمبر المقبل .
٢- لكل مواطن ملف خاص لدي طبيب الأسرة مدون عليه تاريخه المرضي .
٣- القانون لا يعالج أفراد إنما مسئول عن علاج الأسرة بالكامل .
٤- مساهمات المريض في الأدوية والأشعة والتحاليل ١٠٪ فقط من التكلفة .
٥- كل وحدة صحية تقدم خدمات طبية لـ ٢٠ ألف مريض  .
٦- تطبيق المرحلة الأولى خلال ٣ سنوات في محافظات جنوب سيناء وشمال سيناء والإسماعيلية والسويس  .
٧- التعاقد مع المستشفيات الخاصة بعد حصولها علي شهادة الاعتماد والجودة .
٨- وزارة الصحة يتوقف دورها عند خدمات الإسعاف والطب الوقائي بعد تنفيذ قانون التأمين الصحى الجديد  .
٩- مساهمات المرضي في العمليات الجراحية ٥٪ بحد أقصي ٣٠٠ جنية .
١٠- تحصيل رسوم الاشتراك في قانون التأمين الصحي الجديد مع بداية تطبيق القانون في مطلع شهر أغسطس أو سبتمبر ٢٠١٨  .
11 - تنفيذ القانون بجميع محافظات الجمهورية خلال ١٢ عاما بداية من ٢٠١٨ وحتي ٢٠٣٠ .

وأشار وزير الصحة إلى أنه سيتم علاج من له رقم قومي على محافظة بورسعيد ، وليس من يتواجد على أرض المحافظة ، موضحًا أن من لهم بطاقة رقم قومي هو 550 ألف مواطن ، أي أننا نحتاج نحو 35 وحدة صحية ، ونحن جهزنا 37 وحدة .

ولفت إلى أنه تم تجهيز مستشفيات من المستوى الثاني في بورسعيد وهم الزهور ، والمبرة ، وبور فؤاد ، أما المستوى الثالث فهي مستشفى بورسعيد العام، ثم مستشفيات أحادية التخصص مثل مستشفى المصح البحري نساء وولادة وأطفال ، ومستشفى التضامن أورام للكبار ، ومستشفى النصر لأورام الأطفال ، ومستشفى الرمد ، ومستشفى أمراض نفسية فقط ، ومستشفى النصر للأطفال ، ومستشفى أبو خليفة للإصابات ، وهي أفضل مستشفى إصابات في الشرق الأوسط ، وهي ملحق بها مطار ، وطيارتين إسعاف ولكن غير مفعلين ، وهي على بعد 40 كيلو من بورسعيد ، والتي سيتم استلامها بعد 5 أيام ، وتبرع الفريق مهاب مميش ، بتجهيز المطار الملحق بها .