" الغضبان " يشارك البورفؤاديين صلاة عيد الأضحي ويستقبل المهنئين .. ويزور المرضي بالمستشفيات ويتناول الافطار مع المجندين بمعسكر قوات الأمن

كتب / ايه حافظ 2017-09-01 14:36:52

قام المحافظ اللواء عادل الغضبان – عقب صلاة الجمعة – باستئناف جولاته الميدانية التي بدأت منذ السادسة صباح أول أيام العيد , واستمرت حتي زيارته في حوالي الواحدة ظهرا لمستشفيات الزهور والرمد والمصح البحري , للتأكد من استعداداتها لاستقبال المرضي وحالات الطوارئ , وأيضا للتهنئة المرضي من كبار السن بقدوم العيد .

سبق جولة الظهيرة , جولة صباحية قام المحافظ خلالها بزيارة مستشفي بورفؤاد العام , أصر في بداياتها علي مصافحة العاملين وأطقم التمريض والأطباء , وأكملها بتهنئة المرضي في أقسام الطوارئ والعناية المركزة والاستقبال , جاءت تلك الزيارة الميدانية عقب أداء المحافظ والمهندس كامل أبو زهرة السكرتير العام للمحافظة والنائب الدكتور محمود حسين , واللواء أمجد عبد الفتاح مدير الأمن , وعدد من كبار القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية , لصلاة عيد الأضحي بساحة المسجد الكبير بمدينة بورفؤاد .

عقب عودته الي بورسعيد توجه الي قاعة المجلس التنفيذي بديوان عام المحافظ , لاستقبال المهنئين بتلك المناسبة الدينية , وتقدمهم كبار رجال الدين الاسلامي والمسيحي , ورؤساء الأحياء ومديري المديريات والقيادات النقابية ورموز المجتمع المدني , وحرص عدد من تلك القيادات علي القاء كلمة للتأكيد علي وحدة نسيج المجتمع البورسعيدي , والدعوة الي العمل الجاد للنهوض بالمدينة الباسلة , وتنمية اقتصادها في ظل الاهتمام البالغ التي تلقاها بورسعيد من الرئيس عبد الفتاح السيسي .

كما لم ينس اللواء عادل الغضبان ومرافقيه , زيارة معسكر قوات الأمن وتناول وجبة الافطار مع الضباط والجنود , اعترافا بدورهم في تأمين المواطنين علي مدار الساعة , خاصة في الأعياد والمواسم , مؤكدا بأن الجميع مدين للجيش والشرطة بالاستقرار الذي تعيشه البلاد , وهو ما دعا المصريين جميعا للخروج الي المتنزهات والأماكن الترفيهية للاستمتاع بالعيد , ودوما ستظل المؤسستين صمام الأمان والحصن المنيع لجموع المصريين