وزيرة الاستثمار توعد بحل مشاكل مستثمري بورسعيد وتؤكد أهمية تعظيم التنمية السياحية بالمحافظة.. والغضبان: 1.6 مليار جنية استثمارات لتوفير 5 آلاف فرصة عمل جديدة

كتب / الرأي البورسعيدي 2017-06-17 14:13:42

كتبت – أماني العزازي مدير تحرير الرأي البورسعيدي

أعلن المحافظ اللواء عادل الغضبان ، عن نجاح المناطق الصناعية بمحافظة بورسعيد خلال الأشهر الثمانية الأخيرة , في جذب استثمارات تقدر بنحو 1.6 مليار جنية توفر 5 آلاف فرصة عمل أغلبهم من العمالة الفنية المدربة أوغير المؤهلة , رغم أن السواد الأعظم من الكيانات الصناعية الجديدة تستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية .

وأشار " الغضبان " الي الاستثمارات الضخمة في مجالات السياحة من قبل مستثمرين مصريين وعرب , موضحا أن طرح الجهاز التنفيذي للقري السياحية التي يمتلكها لتدار من خلال شركات فندقية , من شأنه أن ينعش خزينة صندوق الجهاز من يعود بالنفع علي المشروعات التي يمولها , ويعينه علي مواصلة تقديم الخدمات العلاجية والطبية لغير القادرين من أبناء بورسعيد , بالاضافة الي الهدف المباشر وهو رفع مستوي الخدمات الفندقية التي ستوفرها الشركات ذات الخبرات في مجال ادارة المنشات السياحية .

جاءت تصريحات المحافظ عادل الغضبان خلال اجتماعا موسعا عقده مع الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى عقب وصولها الي بورسعيد في زيارة الهدف منها بحث المشاكل التي تواجه المستثمرين والوقوف علي طبيعة الأزمات المثارة حاليا بشأن ملف طرح أراضي غرب بورسعيد لمن يرغب في استثمارها سياحيا وعمرانيا , وما صاحبها من اعتراضات صادفت عملية الطرح بمعرفة وزارة الاستثمار .

 .. في المقابل أوضحت الوزيرة سحر نصر بأن الادارات المعنية بوزارة الاستثمار لديها قناعة بالدور التي تلعبه المحليات في تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين , اضافة الي اتجاه الوزارة نحو تعظيم محور التنمية السياحية في محافظة بورسعيد وضواحيها , وأشارت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ، إلى أن من المهم مساعدة الاستثمارات القائمة وزيادة الاستثمارات الجديدة ،  وأن مسألة النظر فى نسبة ضرائب الـ 1% على المناطق الحرة تحتاج إلى تعديل فى القانون خلال الفترة المقبلة ، ويمكن دراستها من خلال رفعها لمجلس النواب .

.. وطالبت الوزيرة بتحديد مشكلات مستثمري المناطق الصناعية ببورسعيد , في مذكرة شارحة للعقبات التي تواجههم حتي يتثني البدء فورا في تذليلها وحل المشكلات وتسهيل الاجراءات .. فيما عرض مستثمرى المنطقة الحرة للاستثمار ،
عددا من المشكلات ومنها ما يتعلق ببطء إجراءات تعامل فرع الهيئة العامة للاستثمار ببورسعيد وتأخرها فى الرد عليهم ، وتأخير حل المشكلات بحجة ضرورة عرضها علي المستوي المركزي .

كما طالب المستثمرون بتذليل استخراج تراخيص التشغيل ، خاصة المتعلقة بالحماية المدنية ، التى تتأخر بشكل كبير ، فيما طالب بعض العاملين بالمنطقة بحماية العمال بميثاق شرف ببن العمال والشركات .

بينما طالب المهندس محمد السيد رئيس جمعية مستثمرى بورسعيد ، بأهمية قيام المحافظات بحقها فى تخصيص الأراضى بعيدا عن المركزية ، لافتا إلى أنه ظل 11 عاما حتى يحصل على ترخيص مصنع له فى المنطقة ، مشيرا إلى أن المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد تعانى من مشكلة الصرف الصناعى حتى الآن ، مطالبا بحل سريع للأزمة مع عدم المغالاة فى أسعار الخدمات ، لافتا إلى ضرورة النظر فى فرض ضريبة 1% خاصة على المصانع كثيفة العمالة وتقليلها .

علي الفور تم عرض مخطط مشروع الصرف الصناعى جنوب بورسعيد  ، والذى يتم تنفيذه على مساحة 60 ألف متر ، من أجل معالجة 25 ألف متر مخلفات مصانع ، ومن المنتظر الانتهاء من المرحلة الأولى فى  أبريل 2018 ، وباقى المشروع فى أغسطس من نفس العام .