البنات يتفوقن فى " ابتدائية بورسعيد " و" الفرنسيسكان " تتصدر الأوائل .. الأولي "نور" تحلم بأن تكون طبيبة أطفال .. والثامنة "نورين" تعشق الرسم

كتب / متابعات 2017-06-09 15:43:55

كتب : طارق حسن

كالعادة تفوقت البنات على الأولاد فى مارثون الابتدائية , الذى إنتهى لصالحهن وتفوق ثمانية منهن واللاتى تصدرن قائمة العشر الأوائل على مستوي محافظة بورسعيد , بينما تمكن طالبان فقط من اقتناص المركزين الثانى والرابع .

.. وقد أبلغهم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد فى اتصال هاتفى بتفوقهم وسط فرحة الأهل , وأسرع بتكريمهم وسط حفاوة قيادات التعليم وعلى رأسهم د . باهى نبوى وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد , حيث بلغت نسبة النجاح 93%  بمجموع 279,5 درجة لهم جميعا , وهم : نور مصطفى فتحى كامل هلال "الأولى" - ويوسف عصام السيد عطا " الثانى" مدرسة العصفورى للغات ولجين مرسى مختار قطب عرابى "الثالثة" بمدرسة سانت مارى يوسف محمد مسعد طه حسين "الرابع" بمدرسة اشتوم الجميل ونوران محمد حسن مرعى " الخامس" بمدرسة تنيس الابتدائية  00 وزينة ابراهيم سلامة " السادسة " بمدرسة سانت مارى ويمنى محمد على السيد "السابعة "  بمدرسة الفرنسيسكان نورين محمد حسن الدسوقى البياع "الثامنة "  نادين مصطفى حسن " التاسعة " بمدرسة الراهبات الفرنسيسكان منة الله أحمد فوزى كحلة " العاشرة " الفرنسيسكان .

*  سجلنا فرحة المتفوقين لحظة بلحظة فور سماع نبأ نجاحهم .. قالت نور مصطفى فتحى كامل هلال " الأولى" بمجموع 5, 279 " مدرسة الفرنسيسكان" : الحقيقة أن الفرحة لم تسعن ووالدى يتلقى اتصال المحافظ بإخباره بحصولى على المركز الاول ضمن العشر الاوائل بالشهادة الابتدائية لهذا العام , والحمد لله الفضل يعود لله سبحانه وتعالى ومواظبتى على الصلاة فى أوقاتها وحفظى لثلاثة أجزاء من القرءان الكريم 00 بالاضافة الى الدفعة القوية التى كنت أتلقاها يوميا من والدتى " دينا عصمت ندا " وهى " ربة منزل" وكانت متفرغة لرعايتى وتنظيم الوقت بين المذاكرة وتحصيل الدروس وبين ممارستى لرياضة الاسكواش , وطبعا مبادرة إلغاء مراكز الدروس الخصوصية التى أطلقها المحافظ كانت وراء توفير الوقت والانتظام فى المدرسة وأحلم ان أكون طبيبة أطفال  .

* أضافت نورين محمد حسن البياع " الثامنة " -  مدرسة الفرنسيسكان -  : أن تحديد الهدف من أهم مقومات النجاح فعلى أساس الهدف اجتهد وأحاول ان أصل الى هدفى بعد الاعتماد على الله سبحانه وتعالى 00 وأنا أعشق الرسم والحمد لله متفوقه فيه أيضا00  وأدخل معارض كثيرة لتنمية موهبتى  ولا تعارض مطلقا بين المذاكرة وبين الموهبة ، وأتمنى أن أكون طبيبة أسنان  
.
 
*  قالت والدتها رشا مصطفى محمد " ربة منزل " كنا نذاكر من أول يوم فى الدراسة وأخدنا الموضوع بجد ، وباهتمام ضخم لان كان فيه هدف أمامها أن تكون بين الاوائل ، والحمد لله ربنا حقق أمنيتنا والحقيقة أن المدرسين فى المدرسة كانوا وراء التفوق فلم يبخلوا عليها بشئ،  وابنتى نورين كانت تذاكر كل مادة على حدة ، بكل تفاصيلها ولاتذهب للمادة الاخرى الا بعد أن تنتهى من الأولى خلال جدول زمنى محدد .

*  أكدت منة الله أحمد فوزى "العشرة " أن رحلة التفوق كان وراءها والدتها مروة السيد الزلاط مدرسة "الكمبيوتر" التى كانت تنظم لى وقتى وتحفزنى دوما على أن أكون فى الصدارة وايضا والدى الذى يعمل محاسبا فى شركة الحاويات بدمياط 00 لم يبخل على توفير الأجواء المناسبة , وتنظيم الوقت والتركيز فى المذاكرة والابتعاد عن مغريات اللهو واللعب لان كل شئ له وقته .
 
*  قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد العشرة الأوائل من طلاب الشهادة الابتدائية بأن المدرسة هي السبب الرئيسي في تفوق الطالب ولها فضل كبير في وصول ابنائنا الطلاب الي منصات التتويج في العملية التعليمية بالاضافة الى البعد عن الدروس الخصوصية والتي تزعزع ثقة الطالب في نفسه مطالبا اياهم العمل علي تنمية مواهبهم وقدرتهم لانهم يمتلكون موهبة الذكاء والاعتماد علي النفس مشيرا بان المحافظة تقدم كافة وسائل الدعم للعملية التعليمية من اجل الارتقاء بمستوي جميع الطلاب .
 كما أشاد المحافظ بمدرسة الفرنسيسكان والتى نجحت في الحصول علي نسبة  50 % من أوائل الشهادة الابتدائية , مقدما الشكر للقائمين علي العملية التعليمية بالمدرسة كما أشاد بجميع المدارس التي حصد طلابها المراكز الأولي علي مستوي المحافظة .