" الغضبان" : مشروع تطهير بحيرة المنزلة يتضمن اقامة قريتين لتسكين صيادي " المراحات ".. وبتروجت تنهى تصنيع منصة حقل ظهر قبل الموعد بـ 4 أشهر

كتب / محمد أحمد الغزاوي 2017-06-09 14:43:34

كتب - محمد الغزاوى

أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن أعمال تطهير بحيرة المنزلة من التعديات والملوثات مستمرة دون توقف منذ صدور توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل شهرين لتنفيذ مشروع التطهير الكامل للبحيرة واعادتها الي سابق عهدها كواحدة من أكبر البحيرات الشمالية لانتاج الأسماك .

جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها المحافظ بصحبة اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وبمشاركة ممثلين هيئة الثروة السمكية وهيئة حماية الشواطئ .

وأضاف المحافظ بأن المشروع يستهدف تطهير كافة مسطح البحيرة من كل أنواع التعديات واقامة قريتين نموذجيتين للصيادين علي ضفاف البحيرة لنقل الصيادين المقيمين داخل الجزر والمراحات اليها بعد حصرهما والتأكد من وجودهم بهذه المناطق وقيامهم باحتراف مهنة الصيد بها .

كما تتواصل عمليات تطهير بحيرة المنزلة من الملوثات من خلال تعميق البواغيز وشق قنوات داخلية منها الي عمق البحيرة بطول 6 كم للمساهمة في جريان مياة البحر المتوسط داخل البحيرة والتي تساهم في تطهيرها من الملوثات ويتواكب ذلك مع تطهير قناة الاتصال وتعميقها والتي تربط بين البحيرة وقناة السويس لاكتمال جريان المياه بين البحر المتوسط وبحيرة المنزلة وقناة السويس لازالة كافة الملوثات الكامنة في قاع البحيرة واعادتها كمصدر هام لانتاج الثروة السمكية في مصر .

ومن المنتظر ان تنتهي المرحلة الأولي من مشروع تطهير البحيرة من الملوثات في أغسطس القادم ومن قبلها الانتهاء من كافة التعديات وسيتم عرض مخطط ومراحل التطهير للبحيرة علي الرئيس .
 
 فيما أنهت شركة بتروجت ، أعمال تصنيع المنصة البحرية لحقل غاز ظهر قبل الموعد بـ 4 أشهر , كما أطلق المهندس صلاح إسماعيل رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بالشركة ، إشارة بدء إبحار منصة ظهر البحرية والتى تم تصنيعها بالكامل فى يارد التصنيع البحرى التابع للشركة بالأسكندرية لصالح شركة بتروبل .

وسبق فعاليات إطلاق إشارة البدء إجتماع مشترك ضم مسئولى كلا من شركة بتروجت وشركة بتروبل تم خلاله تقديم عرض مختصر من قبل شركة بتروجت تضمن نبذة مختصرة عن تاريخ اليارد وأهم المشروعات التى تم تنفيذها به منذ إنشاؤه بالإضافة إلى عرض مفصل لمشروع تصنيع منصة ظهر البحرية.

وتضمن العرض الإشارة إلى نجاح شركة بتروجت فى الإنتهاء من أعمال تصنيع المنصة البحرية للحقل بإجمالى وزن 6000 طن ، وذلك خلال مدة زمنية قياسية وقبل أربعة أشهر كاملة من التاريخ التعاقدى للمشروع .