هيئة قناة السويس تستعين بالتقنيات الفرنسية لمراقبة خط سير السفن العابرة بنظام المراقبة الإلكترونية والرادارية

كتب / الرأي البورسعيدي 2017-05-01 10:49:47

كتبت : أمانى العزازى

قال أحمد شوقى رئيس ادارة التحركات _ عضو مجلس ادارة هيئة قناة السويس ، إن إحدى الجهات السيادية ، تعاقدت مع شركة " سيجنا ليست " الفرنسية ، لتركيب المنظومة الرادارية ، التى من شأنها متابعة خط سير السفينة ، منذ دخولها حتى خروجها من المجرى الملاحى للقناة ، ما يسمى

وأشار إلى أن تطبيق نظام الحجز الإلكترونى للوكلاء الملاحيين قريبًا ، ليسمح لكل توكيل بالتعرف على الرسوم التى يسددها للهيئة ، وفقا لحمولة السفينة عن طريق " pass word " مخصص لكل توكيل ، مؤكدًا أن الهيئة تستعد حاليًا لإصدار شهادات القياس الخاصة بحساب صافى الحمولة للسفن العابرة خلال النصف الثانى من العام الجارى ، بعد موافقة مهاب مميش ، رئيس الهيئة ، على إصدارها ضمن خطة للتحول للنظام السداد الإلكترونى .

وأضاف أن العاملين بالهيئة خضعوا لتدريب نوعى ، تضمن مراجعة القواعد الخاصة بكيفية القياس الدقيق لحمولات السفن ، تمهيدًا لإصدارها بما يساهم فى تحسين مستوى خدمة العملاء ، وزيادة الإيرادات .

وبشأن ما يتعلق بارتفاع فاتورة رسوم الموانئ التى كان ورائها قرارى وزارة النقل، رقم 488 الخاص برفع مقابل الانتفاع بالخدمات فى الموانئ المصرية ، والقرار رقم 800 الخاص برفع مقابل الانتفاع بتراخيص الأنشطة البحرية ، أكد أن الهيئة لجأت مؤخرا إلى تحديد سعر شامل للسفن فى بعض الحالات التى فيها زيادة مقابل تحصيل رسوم القطر والإرشاد ، مراعاة لعملائها وتخفيف الأعباء عن كاهلهم ، كما حدث مع إحدى الحفارات الإيطالية ، التابع لمشروع استخراج الغاز بحقل " ظهر" شمال غرب بورسعيد، وفى حادث السفينة " نيو كاترينا " التى خفضت رسومها من 15 مليون إلى 8.5 مليون دولار .

وأوضح أن قانون إنشاء الهيئة يمنع فرض أى رسوم إضافية داخل القناة حتى وإن كانت بقرارات وزارية ، لا سلطة على السفينة العابرة إلا لهيئة قناة السويس ، وازدواجية تحصيل الرسوم من بعض الهيئات الحكومية مثل ( التفتيش البحرى والموانئ والمنائر وحرس الحدود ) يساهم فى رفع فاتورة الرسوم التى تتحملها السفن المارة بمجرى قناة السويس !