احتفالا بشم النسيم : أحداث الارهاب وغلاء الأسعار يتصدرا منصة مهرجان عرائس اللمبى لعائلة خضير البورسعيدي

كتب / الرأي البورسعيدي 2017-04-15 12:04:09

كتبت : أمانى العزازى

تتصدر قضيتىى غلاء الأسعار  وأحداث الارهاب  منصة مهرجان عرائس " اللمبى " الشهيرة هذا العام لعائلة خضير البورسعيدي , والذى يقام ببورسعيد سنويا ويعتبر مزارا لضيوف المدينة الباسلة الوافدين من المحافظات المجاورة  .

وتعود هذه الطقوس الى عام ١٨٥٩مع بدء حفر قناة السويس حيث كان المصريون يشاركون اليونانيين احتفالاتهم باعياد الربيع ويحرقون فيها دمية مصنوعة من القش تسمى « جوادس » ترمز عندهم لإله الشر والعنف .

يقول الفنان البورسعيدى محسن خضير مصمم عرائس اللمبى أن المهرجان يجسد كل عام  أبرز  القضايا والمشكلات وأحداث الساعة لتى تفرض نفسها على المجتمع المصرى لافتا أن غلاء الأسعار من أبرز قضايا هذا العام , فيما يأتى الارهاب الحدث الأبرز والمستمر خلال السنوات الأخيرة .

ويؤكد " خضير " أن المهرجان لا يعدو احتفالا بقدر ما يعتبر متنفسا للمصريين حول ما يعترضهم من مشكلات وما يؤرقهم من أحداث , وقال : أن منصات عرائس اللمبى تتميز هذا العام بالطابع الاقتصادى حيث تتصدر مشكلة غلاء الأسعار المشهد فى كل منصات العرائس التى تقام بشوارع بورسعيد الشعبية بشكل صامت بعد أن كان يصاحبها فيما سبق حلقات غنائية لفرق السمسمية التى يتميز بها شعب مدن القناة .

وأشار " خضير " الي أن حالة من الحزن تسيطر على أجواء مهرجان اللمبى هذا العام نظرا لأحداث التفجيرات التى وقعت بكنائس طنطا والاسكندرية , وكذلك أحكام الاعدام التى صدرت ضد مجموعة من مشجعى النادى المصرى فى قضية مجزرة ستاد بورسعيد الشهيرة  .